Google Translate

وقعت وزارة الاستثمار السعودية ووزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار العمانية، مذكرة تفاهم بهدف تعزيز التعاون بين البلدين في مجال ترويج الاستثمار.
وقع الاتفاقية وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح ووزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار العماني، قيس بن محمد اليوسف، وذلك على هامش انطلاق المنتدى السعودي العماني بالعاصمة العمانية مسقط مؤخرا.

وتنصّ المذكرة على تعزيز التعاون في مجال الاستثمار عبر تبادل الخبرات والمعلومات والزيارات وتسهيل الإجراءات على المستثمرين في كلا البلدين، ومساعدتهم في البحث عن الفرص الاستثمارية المتاحة بالسلطنة والمملكة، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العمانية.

وبحث المنتدى الاستثماري العُماني السعودي فرص التعاون المشتركة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية المتاحة بين السلطنة والمملكة العربية السعودية، والوصول إلى اتفاقيات وشراكات إستراتيجية بين الشركات العُمانية والسعودية.

وأكد وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح خلال المنتدى أن السعودية وسلطنة عمان تزخران بفرص استثمارية واعدةٍ، توفر أرضية خصبة لإقامة شراكات استثمارية متنوعة بين قطاعي الأعمال السعودي والعماني، وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية.

وأشار إلى أن حجم الاستثمارات المُستهدفة، ضمن إطار رؤية المملكة 2030 بلغ 12 تريليون ريال (3.2 مليارات دولار)، في حين تزخر رؤية عمان 2040 بمستهدفات طموحة، منها رفع نسبة الاستثمارات الأجنبية للناتج المحلي الإجمالي إلى 10%، ورفع نسبة إسهام القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي إلى أكثر من 90%.
من جانبه، أوضح وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بسلطنة عمان قيس بن محمد اليوسف أن المقومات التنافسية الجاذبة، والبيئة الاستثمارية المحفزة، والمشروعات الواعدة، كلها عوامل تؤكد أن الفرصة مواتية أمام رجال الأعمال والمستثمرين من المملكة لبدء استثماراتهم في سلطنة عمان، والدخول في شراكات مع نظرائهم العمانيين، وبناء شراكة متنامية في القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية التي تهم البلدين.

المصدر: الجزيرة نت

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء