كشفت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، يوم الخميس3/سبتمبر/2020، عن تمكن فريق من المهندسين المغاربة من تصميم وتصنيع سرير إنعاش يتطابق مع المعايير الدولية للسلامة والأداء، وبسعر تنافسي، وذلك لأول مرة.

وحسب الوزارة، فإن المشروع يأتي في إطار تعاون بين القطاعين العام والخاص، بتنسيق من الوزارة وبإشراك مجموعة من المقاولات الصناعية ومكتب هندسي ومراكز تقنية صناعية.

وكشف معالي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي،، أن هذا السرير، الذي يعتبر سعره أقل بما يتراوح بين 30 و75 في المائة من سعر الأسرّة المستوردة من الخارج، يشكل خطوة مهمة في اتجاه النهوض بالإنتاج الوطني، الذي يمكن أن يكون بديلا عن المنتجات المستوردة.

وقد تم صنع السرير باعتماد المواصفات والمعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال، وخاصة معيار (IEC 60601-2-52) المتعلق بسلامة المرضى، وجرى تطويره على مدى تسعة أسابيع، إذ يتوفر على هيكل معدني مصمم بتقنية ثلاثية الأبعاد، تبعا للمعايير الصحية والطبية المتعارف عليها، وبمهارات صناعية مغربية صرفة.

وفي ما يخص الشق الإلكتروني للمنتج، فهو يعتمد حلولا موجودة في السوق، وتخول للطاقم المعالج، بفضل وحدة للتحكم متعددة الوسائط، إجراء التدخلات الضرورية لفائدة مرضى العناية المركزة.

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء