تقوم وزارتا الصناعة والنفط بجمهورية العراق بتنفيذ مشروع «النبراس» للصناعات البتروكيمياوية الذي يضع العراق على أعتاب مرحلة جديدة تعزز موقعه في هذه الصناعة على الصعيد العالمي.

وفي هذا الإطار ذكر معالي وزير الصناعة والمعادن، منهل عزيز محمود الخباز، في تصريحات صحفية له مؤخرا أن نسبة مشاركة الوزارة في المشروع (25.5 بالمئة) إلى جانب وزارة النفط بنفس النسبة، في حين ستكون نسبة شركة شل العالمية (49 بالمئة)، مبيناً أنه سبق للوزارتين عقد عدة اجتماعات اخرها يوم الخميس 27 / 8 / 2020 بحضور الوزيرين لبحث معوقات المشروع وأسباب تأخره لسنوات طويلة.

واتفقت الوزارتان، على اثر الاجتماعات، على ان تقوم لجانهما الفنية بتقديم ورقة عمل تفصيلية خلال 15 يوما لغرض التسريع بالاجراءات وتذليل العقبات للبدء بالإجراءات التعاقدية والقانونية مع الاطراف المعنية قبل نهاية العام الحالي.

يشار إلى ان الطاقة الانتاجية المخطط لها للمشروع من مادة (البولي أيثيلين)، التي تشهد نمواً وطلبا متزايدا في الاسواق العالمية، تبلغ (مليونا و800 الف) طن سنوياً، وهو مايحقق إيرادات مالية كبيرة لخزينة الدولة مستقبلا وتكون جزءا من الدخل القومي العراقي. ويعد هذا المشروع من اهم المشاريع الاستراتيجية والتي يؤمل وضع الحجر الاساس لها قبل نهاية العام الحالي 2020 لتكون باكورة الاستثمار الامثل للثروات الطبيعية في العراق.

المصدر: موقع أخبار العراق

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء