اعتمد مجلس إدارة هيئة المدن الصناعية برئاسة معالي وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني خالد العسيلي الخطة الإستراتيجية المعدلة للهيئة للأعوام 2019-2024.

وأكد الوزير العسيلي خلال اجتماع مجلس الإدارة على أهمية توسيع القاعدة الإنتاجية وجذب المزيد من الاستثمارات داخل المدن الصناعية.

واطلع العسيلي المجتمعون على جهود الحكومة ومساعيها في وضع برنامج دعم للمدن الصناعية ايمانا منها بتمكين الصناعات المحلية، مشيرا الى جملة الحوافز التي اقرها مجلس الوزراء لدعم صغار المستثمرين في الأغوار والمناطق المسماة (ج)، بالإضافة إلى جملة الحوافز التي قدمها الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي لمستثمري المدن الصناعية.

المصدر: شبكة فلسطين الإخبارية

كشفت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، يوم الخميس3/سبتمبر/2020، عن تمكن فريق من المهندسين المغاربة من تصميم وتصنيع سرير إنعاش يتطابق مع المعايير الدولية للسلامة والأداء، وبسعر تنافسي، وذلك لأول مرة.

وحسب الوزارة، فإن المشروع يأتي في إطار تعاون بين القطاعين العام والخاص، بتنسيق من الوزارة وبإشراك مجموعة من المقاولات الصناعية ومكتب هندسي ومراكز تقنية صناعية.

وكشف معالي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي،، أن هذا السرير، الذي يعتبر سعره أقل بما يتراوح بين 30 و75 في المائة من سعر الأسرّة المستوردة من الخارج، يشكل خطوة مهمة في اتجاه النهوض بالإنتاج الوطني، الذي يمكن أن يكون بديلا عن المنتجات المستوردة.

وقد تم صنع السرير باعتماد المواصفات والمعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال، وخاصة معيار (IEC 60601-2-52) المتعلق بسلامة المرضى، وجرى تطويره على مدى تسعة أسابيع، إذ يتوفر على هيكل معدني مصمم بتقنية ثلاثية الأبعاد، تبعا للمعايير الصحية والطبية المتعارف عليها، وبمهارات صناعية مغربية صرفة.

وفي ما يخص الشق الإلكتروني للمنتج، فهو يعتمد حلولا موجودة في السوق، وتخول للطاقم المعالج، بفضل وحدة للتحكم متعددة الوسائط، إجراء التدخلات الضرورية لفائدة مرضى العناية المركزة.

أكد معالي بندر الخريف، وزير الصناعة والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية، أنه يجري الان العمل على إطلاق مشروع "صنع في السعودية" لتحفيز الصناعات الوطنية، وتحفيز المستهلكين للإقبال عليها، مشيرا إلى أن الصناعة السعودية ذات جودة عالية اليوم.

وأوضح الخريف أن الثورة الصناعية الرابعة تعد فرصة أمام المملكة لتستغلها، وهي تمتلك أهم المقومات، التي تساعدها على ذلك ومن أبرزها شباب وشابات الوطن.

وأشار إلى أنه يجري العمل اليوم في منظومة الصناعة على تحفيز الاستثمار الخارجي في القطاع الصناعي، وجذب رؤوس الأعمال للاستثمار في السعودية، مؤكدا "أمامنا فرص كبيرة وواعدة نعمل على استغلالها والاستفادة منها".

وذكر أن القطاع الصناعي هو عصب النمو الاقتصادي، مشيرا الى ان رؤية المملكة، قد وضعت خططا شاملة واستراتيجية للنهوض بالصناعة والتعدين والخدمات اللوجستية، مبينا أن المملكة تمتلك جميع المقومات، لتكون دولة رائدة في القطاع الصناعي كالبنية التحتية، والقدرات البشرية، والموقع الجغرافي، الذي يتميز أيضا بالثروات الطبيعية.

وكشف عن تبنى إيجاد مسار جاذب للأفكار في منظومة الصناعة، وتحويلها إلى مشاريع صناعية، سواء عبر التخطيط وعمل دراسات الجدوى أو توفير التمويل اللازم، مشيرا إلى أنه يجري العمل على تطوير أفكار شباب وشابات سعوديين وتحويلها لمشاريع، بعد تقييمها والتأكد من جدواها الاقتصادية.

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء