تمت مؤخرا توقيع بروتوكول تعاون بين المعهد المصرفي، ومعهد تكنولوجيا المعلومات في جمهورية مصر العربية، لتأهيل العاملين بالقطاع المصرفي في مجالات أمن المعلومات وتحليل البيانات والتكنولوجيا المالية والذكاء الاصطناعي.

وأشاد طارق عامر محافظ البنك المركزي، بالتعاون المثمر بين البنك المركزي ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، موضحاً أن التعاون المشترك بين الجانبين يهدف لتغيير حياة المواطن للأفضل والوصول بخدمات التكنولوجيا المالية لشرائح جديدة من المواطنين بما يدعم الشمول المالي.

يأتي هذا البروتوكول في ضوء تنفيذ استراتيجية الدولة للتحول الرقمي وبناء الكوادر البشرية القادرة لتكون الركيزة الأساسية لاقتصاد المعرفة، وتتويجاً لإرادة الجانبين في تعظيم أوجه التعاون بينهما من خلال تنفيذ برامج تدريبية متخصصة للعاملين بالقطاع المصرفي على أحدث التقنيات المطلوبة لتحقيق مبادرة البنك المركزي الخاصة بالشمول المالي الذي يٌعد من الدعائم الرئيسية لتنمية الاقتصاد القومي.

ويهدف البروتوكول إلى تأهيل العاملين بالقطاع المصرفي في مجالات أمن المعلومات، وتحليل البيانات، والتكنولوجيا المالية FinTech والذكاء الاصطناعي، وذلك لنشر الوعي بأحدث تطورات تكنولوجيا المعلومات وتخصصاتها والمهارات المطلوبة لها في هذه المجالات، بجانب التعاون في إقامة وتنظيم المؤتمرات والمسابقات المتخصصة لدعم تبادل الخبرات المعرفية والإبداعية.

المصدر: صحيفة اليوم السابع