Language selection
الرئيسة
من نحن
مفاهيم وتصانيف دولية
قواعد المعلومات
أحداث المنظمة
أرشيف الأحداث
أرشيف الفعاليات
شبكات فرعية
إتفاقيات
المصطلحات
للإتصال
المكتب الإقليمي بالقاهرة
مركز المواصفات والمقاييس
نادي المستثمر الصناعي العربي
البحث التفصيلي
آليات المنظمة
- المجلس الوزاري
- المجلس التنفيذي
- اللجان الإستشارية
إدارات المنظمة ومكاتبها
انطلاق فعاليات المؤتمر العربي الدولي الرابع عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له طباعة ارسال لصديق
 أكد المهندس/عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين أن استضافة المملكة العربية السعودية للمؤتمر العربي الدولي الرابع عشر للثروة المعدنية، بمحافظة جدة خلال الفترة من 22-24 نوفمبر 2016، برعاية كريمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أيده الله، وبرئاسة معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس/خالد بن عبد العزيز الفالح، لهو استمرار لدور المملكة الرائد في دعم العمل العربي المشترك ومؤسساته المختلفة، وحرصها على إرساء مفهوم الشراكة والتكامل بين الدول العربية.
واعرب الصقر في تصريحات له خلال افتتاح فعاليات المؤتمر عن آسمى عبارات الشكر والعرفان للمملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا لما تقدمه للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين من رعاية و دعم لأنشطتها وخاصة في قطاع التعدين مما يمكن المنظمة من القيام بمهامها في هذا القطاع الهام.

واوضح المهندس/ عادل الصقر أن انعقاد "المؤتمر العربي الدولي الرابع عشر للثروة المعدنية" تحت شعار "الثروات المعدنية..ز، موارد استراتيجية وفرص استثمارية واعدة" يعد تظاهرة عربية ودولية يشارك فيها عدد من الوزراء ورؤساء الوفود من الدول العربية بالإضافة إلى ممثلي المؤسسات والشركات العربية والأجنبية والخبراء والمستثمرين المعنيين وذلك من أجل تفعيل العمل العربي المشترك في مجال تحقيق التنمية المستدامة لقطاع الثروة المعدنية، كما أفاد سعادته ان المؤتمر سيناقش العديد من أوراق العمل التى ترتكز على عدد من المحاور تخص بالأساس واقع قطاع التعدين العربي ودوره في دعم الاقتصاد الوطني، آفاق وفرص الاستثمار في قطاع التعدين والصناعات المرتبطة به، وسبل استغلال الخامات المعدنية العربية لتحقيق أعلى قيمة مضافة والتنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية في قطاع التعدين، كما يصاحب هذا المؤتمر معرض متخصص تشارك فيه عدد من المؤسسات والشركات العربية والأجنبية العاملة في القطاع.

ويسهم هذا الحدث الهام في زيادة أواصر التعاون بين الوزارات والهيئات المعنية بالثروات المعدنية في الدول العربية ويوثق العلاقات بينها على نحو يساعد على استقطاب الإستثمارات التعدينية المحلية والأجبية لتحقيق أفضل العوائد الإقتصادية فوتنويع مصادر الدخل في إطار من التكامل في ظل التكتلات العالمية.

وأضاف المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين أن القطاع المعدني يلعب دورا هاما في التنمية الإقتصادية والإجتماعية للمنطقة العربية لما يوفره من فرص عمل وما يحققه من تنمية للمناطق النائية خاصة إذا حرصت الدول على عدم تصدير الموارد المعدنية في شكلها الخام واتجهت لإنتاج مواد معدنية مصنعة ذات قيمة مضافة عالية لتعزيز القدرة التنافسية لقطاع التعدين في الأسواق العالمية.

وأشاد الصقر بالسياسة الاقتصادية الحكيمة لحكومة خادم الحرمين الشريفين التي اتجهت إلى تنويع القاعدة الإنتاجية بتشجيع الاستثمار في عدة مجالات منها استثمار الثروات المعدنية التي تزخر بها المملكة العربية السعودية، وقد تم تتويج هذه السياسة بخطة "الرؤية السعودية لعام 2030" التي تشمل الخطط والبرامج الاقتصادية والاجتماعية والتنموية لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة وتنويع مصادر الدخل للمملكة العربية السعودية.

وقال الصقر أن المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين إدراكا منها للاهمية الاقتصادية والاجتماعية لتنمية القطاع المعدني العربي عملت من خلال إدارة الثروة المعدنية وبالتعاون مع الدول العربية الاعضاء على تفعيل التنسيق والتعاون العربي في هذا القطاع الهام من خلال إعداد الدراسات والبحوث، وإنجاز الخرائط الرقمية الجيوعلمية والمعدنية المتخصصة عبر بوابة جيولوجية تم إنشاؤها لفائدة المؤسسات العربية المعنية بالمسح الجيولوجي، وبالاضافة الى عقد المؤتمرات والندوات والفعاليات الفنية مما يسهم في التعريف بالقطاع المعدني العربي، وكذلك تنسيق السياسات والتشريعات المنجمية والتعريف بالفرص الاستثمارية التعدينية المتاحة في الدول العربية والترويج لها.

كما قامت بالتعاون مع الجهات المعنية في الدول العربية بالعمل على تكثيف وتطوير أنشطة الاستكشاف والتحري المعدني، باستخدام التكنولوجيات الحديثة في جميع مراحل الأنشطة التعدينية وتشجيع البحث والتطوير عبر تنفيذ دورات تدريبية وورش عمل تطبيقية لتطوير كفاءات الكوادر العربية العاملة في هذا القطاع.

وتمنى المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين أن يخرج المؤتمر بتوصيات هامة تساعد في استثمار الثروات المعدنية التي تزخر بها المنطقة العربية من خلال مواكبة التطور التكنولوجي والعلمي وتظافر الجهود والعمل على تقوية التعاون العربي وخلق مشاريع تكاملية تسهم في تنمية هذا القطاع الهام.

صور من اليوم الأول
 

   الرئيسة
Copyright © 2007 AIDMO.