Google Translate

دعا اجتماع ثنائي عقدته المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين AIDSMO، والمنظمة الدولية للتقييس ISO، اليوم الخميس 15 أبريل 2021، إلى ضرورة تطوير تبادل المعلومات بين الهيئتين على مستوى الدول العربية.

وقال المهندس عادل الصقر، المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، إن الاجتماع الثنائي الذي نظم عن بعد مع الأمين العام للمنظمة الدولية للتقييس ISO، السيد سيرجيو موخيكا، يدخل في إطار تعزيز التعاون بين المنظمتين من خلال تبادل المعلومات وتنفيذ خطة عمل الآيزو الخاصة بالدول النامية.

وأكد المهندس عادل الصقر على أن "AIDSMO" على أتم الاستعداد للتعاون مع "ISO" من أجل تحقيق الأهداف المشتركة وبناء علاقات قوية بما يخدم مصالح الدول الأعضاء في المنطقة، مشيرا إلى أن المنظمة في تواصل مستمر مع أعضائها من خلال تنفيذ البرامج المرتبطة بالإستراتيجية العربية للتقييس والجودة، التي تتضمن عدداً من المشاريع التي يمكن المشاركة في تنفيذها.

ودعا المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين إلى تطوير اتفاقية التعاون الموقعة سابقا بين "AIDSMO" و"ISO"، خاصة على مستوى التدريب، مما سيساعد على دعم وترويج وتنفيذ خطة عمل الآيزو في المنطقة العربية.

من جانبه، طرح الأمين العام للمنظمة الدولية للتقييس ISO، السيد سيرجيو موخيكا، أهداف سياسة المنظمة الدولية على المستوى الإقليمي، والمتمثلة في التعاون المشترك لأجل تنفيذ استراتيجيتها الآيزو في المنطقة وتطويرتبادل المعلومات والسعي إلى الحصول على دعم المنظمات الإقليمية في زيادة الوعي بالبرامج التي تقدمها "ISO" في المنطقة.

وأكد السيد سرجيو موخيكا على أهمية بناء وتعزيز علاقة فعالة بين المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين AIDSMO، والمنظمة الدولية للتقييس ISO، والحفاظ عليها.

وتضمن جدول أعمال الموعد استعراض مخرجات الدورة 55 للجنة العربية العليا للتقييس، التي نظمت يوم 25 مارس 2021، عن بعد من مقر المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين بالرباط، بحضور وفود من 18 دولة عربية وممثلي المنظمات الدولية، بجانب رئيس المنظمة الدولية للتقييس ISO، والأمين العام للجنة الدولية الكهرو تقنية IEC، وكذا هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي وممثل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

كما ناقش اجتماع اليوم أهداف المحور الثاني لأعمال السياسة الإقليمية للآيزو والخطوات المطلوب تنفيذها في المستقبل، كما تمت مناقشة بعض بنود اتفاقية التعاون الفني الموقعة بين الطرفين في العام 1994، حيث اتفق الطرفان على ضرورة إعادة النظر فيها وتحديثها في لقاء قادم خاص بهذا الشأن.

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء