Google Translate

أكد المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين على أهمية الارتقاء بأنشطة التقييس والجودة في الدول العربية بما يتواءم مع المتطلبات الدولية الراهنة في هذا المجال. مشيرا إلى أن المنظمة تواصل القيام بدورها المحوري في تنسيق الموقف العربي ليرقى إلى تطلعات القائمين على شؤون التقييس في الدول العربية وتعزيز التواجد العربي في المحافل الدولية واجتماعات المنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة.

واستعرض الصقر في كلمته خلال افتتاحه أعمال الاجتماع الثالث عشر للجنة متابعة تنفيذ الاستراتيجية العربية للتقييس والجودة 2019-2023 بمشاركة ممثلي 13 دولة عربية بالإضافة إلى المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين وهيئة التقييس الخليجية والجهاز العربي للاعتماد.

استعرض أهم البنود التي سيناقشها هذا الاجتماع ومنها محاور الخطة التنفيذية للاستراتيجية والتي تتضمن مشاريع مهمة تهدف إلى تعزيز دور المواصفات القياسية العربية الموحدة وإجراءات تقييم المطابقة والجودة، والتي من شأنها أن تساهم في تحسين جودة المنتجات والخدمات، وتوفير ظروف السلامة والأمان للمنتجات والسلع، فضلا عن زيادة التبادل التجاري العربي وإنجاح منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.

وأضاف الصقر أن المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين تتابع تنفيذ محاور الاستراتيجية الخاصة بمحور المترولوجيا من خلال نشاطات البرنامج العربي للمترولوجيا القانونية ARAMEL والبرنامج العربي للمترولوجيا العلمية والصناعية ARAMET وكذلك محور الاعتماد من خلال نشاط الجهاز العربي للاعتماد بالإضافة إلى نشاط مشروع المبادرة العربية لسلامة الأغذية وتسهيل التجارة. مشيراً إلى أن المنظمة سوف تقوم بتقديم تقارير للاجتماع حول تقدم خطط عمل هذه المحاور والإنجازات المحققة بين الاجتماع الثاني عشر والاجتماع الثالث عشر للجنة.

ومن جانبه أكد المهندس نواف المانع مساعد رئيس الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس القطرية، رئيس لجنة متابعة تنفيذ الاستراتيجية العربية للتقييس والجودة 2019-2023 أن تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) فرض العديد من القيود والصعوبات على المجتمع الدولي وغير من شكل ونمط الحياة إلا أنه بالرغم من ذلك فقد ابرز الجائحة أهمية الدور المحوري لأنشطة التقييس المختلفة والبنية التحتية للجودة.

وقال المانع ان إضافة كلمة التقييس لمسمى المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين ليصبح المسمى الجديد للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين (AIDSMO) و إنما يعكس مدى حرص الادارة العامة للمنظمة على إبراز وتأكيد الدور المحوري لأنشطة المواصفات والمقاييس والجودة في الدول العربية. وهنأ المانع أجهزة التقييس العربية بهذا الانجاز الذي يبرز دور التقييس وأهميته في العمل العربي المشترك كما يزيد من المسؤولية تجاه استمرارية واستدامة إعداد وتنفيذ ومتابعة الخطط الاستراتيجية العربية للتقييس والجودة بمحاورها المختلفة.

وأشاد المهندس نواف المانع رئيس لجنة متابعة تنفيذ الاستراتيجية العربية للتقييس والجودة 2019 – 2023 بالجهود التي يبذلها أعضاء اللجنة مما أسفر عن العديد من الإنجازات أبرزها تحديث الخطة التنفيذية للاستراتيجية، واعتماد الصيغة النهائية لدليل إصدار اللوائح الفنية العربية لفئات المنتجات، وكذلك اعتماد نموذج شارة المواصفة القياسية العربية الموحدة مشيرا إلى ان هذه الجهود ساهمت في تطوير العمل العربي المشترك وتنسيق مواقف الدول الأعضاء بالمنظمة في المحافل الدولية .
ذات العلاقة بأنشطة التقييس والجودة.

يذكر أن الاستراتيجية العربية للتقييس والجودة تهدف إلى إقامة نظام عربي موحد للتقييس والجودة يسهم في تفعيل التكامل الاقتصادي العربي ويعزز التبادل التجاري ويرفع من جودة المنتج العربي ليكون قادرا على مواجهة المنافسة في الاسواق العربية والدولية.

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء