تحت شعار  نحو تعزيز الإبداع والابتكار للرفع من التنافسية الصناعية"

أكد سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين أن التحديات التي تفرضها العولمة الاقتصادية والتطورات المتلاحقة والمتسارعة التي يشهدها الاقتصاد العالمي من خلال التوجه نحو الاقتصاد الرقمي وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، تتطلب منا ضرورة الاهتمام بدعم وتشجيع القدرات الابتكارية والتكنولوجية وصقل المهارات الفنية والإدارية والتسويقية. جاء ذلك في كلمته التي افتتح بها أعمال الملتقى التاسع للصناعات الصغيرة والمتوسطة والذي عقد عبر تقنية الفيديو كونفرانس يوم الأربعاء 25 نوفمبر 2020.

وأشار الصقر في كلمته إلى أن القيام بهذا الدور يرتبط بتعزيز قدرات المؤسسات الصناعية الصغيرة والمتوسطة على إيلاء الاهتمام بالابتكار، وحماية الملكية الفكرية وتسجيل براءات الاختراع التي تشكل الدعامة الأساسية لتحفيز الطاقات الإبداعية وتشجيع المؤسسات الناشئة ومشاريع الأعمال الريادية على مواكبة التطورات العالمية.

أوضح المهندس عادل الصقر أنه نظراً لأهمية الدور المحوري للإبداع والابتكار وحماية الملكية الصناعية في دعم تنافسية الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومواجهة تداعيات جائحة كورونا المستجد، عملت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين على تنظيم العديد من الفعاليات وورش العمل التي تصب في هذا الاتجاه بما يُمَكِّنُ المؤسسات الصناعية الناشئة من تسخير خبراتها الإبداعية نحو تقديم منتجات جديدة ومبتكرة ذات جودة وتنافسية عالية تلبي حاجات ورغبات المستهلكين. 

وفي ختام كلمته أعرب المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة عن شكره وتقديره للشركاء المتعاونين مع المنظمة في تنظيم هذا الملتقى، وللخبراء المتحدثين على مجهوداتهم وإسهاماتهم القيمة، من أجل إثراء جلسات هذا الملتقى عبر طرح الرؤى والأفكار والتجارب الوطنية والإقليمية.

 

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء