ببالغ الحزن والأسى تلقت الأمة العربية والإسلامية بل والعالم أجمع نبأ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه، وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم المهندس عادل صقر الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالأصالة عن نفسه ونيابة عن جميع العاملين بها إلى صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، وأسرة آل الصباح الكرام والشعب الكويتي والأمة العربية بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في هذا المصاب الأليم سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الراحل الكبير بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الصالحين والصديقين والشهداء وأن يلهم الجميع الصبر والسلوان.

لقد فقد العالم برحيله قائداً استثنائياً تاركاً إرثاً عظيماً من العطاء والإنسانية سيخلد اسمه في التاريخ بأحرف من نور، فقد استطاع بإدارته الرشيدة أن يحقق النمو والازدهار لدولة الكويت ويعزز مكانتها على الصعيد الإقليمي والدولي كما لم يتوان رحمه الله طوال حياته عن دعم مسيرة العمل العربي المشترك ومؤسساتها المختلفة وسعى بحكمته المعهودة لتعزيز مبدأ الحوار بين الأشقاء للحفاظ على وحدة الصف العربي.

رحم الله أمير الإنسانية سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رحمه الله وأسكنه جنة الخلد وجزاه خيراً عما قدمه لشعبه وأمته.

إنا لله وإنا إليه راجعون

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء