عقدت اللجنة الاستشارية العليا للتقييس اجتماعها (53) بمدينة الرباط يومي 28-29 نوفمبر 2019 بمشاركة ممثلي (14) أربعة عشر دولة عربية بالإضافة إلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، اللجنة الدولية الكهروتقنية IEC الجمعية الامريكية لفحص المواد ASTM.

افتتح الاجتماع سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة بكلمة أكد فيها على أهمية تكثيف الجهود والعمل الدؤوب من اجل إعداد مواصفات قياسية عربية تتوافق مع المعايير الدولية لتلبية متطلبات التجارة البينية والدولية، وحتي تكون هذه المواصفات هي الأساس والمرجع للتبادل التجاري وأشار المدير العام في كلمته الي أهم المبادرات التي قامت بها المنظمة في إطار علاقاتها مع المنظمات الإقليمية والدولية.

ترأس أعمال الاجتماع سعادة الدكتور عبد الرازق بن جابر مدير عام المركز الوطني للمواصفات والمعايير القياسية بدولة ليبيا، حيث تسلم الرئاسة من دولة الكويت رئيس الاجتماع السابق.

ناقش الاجتماع عدد من البنود منها متابعة توصيات الاجتماع (52) للجنة الاستشارية حيث أكد المشاركون على أجهزة التقييس العربية للتفاعل من خلال القاعدة التفاعلية وتكثيف جهودها في اقتراح مشاريع مواصفات قياسية جديدة تخدم التبادل التجاري في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، مع التركيز على المجالات التي نصت عليها الاستراتيجية العربية للتقييس والجودة 2019-2023 (المنتجات الغذائية، مواد البناء والتشييد وخاصة الصديقة للبيئة، المنتجات البتر وكيماوية، المنتجات الكهربائية والالكترونية، قطاع الحلال، قطاع منتجات ألعاب الأطفال، قطاع مستحضرات التجميل وطرق العناية بها وقطاع الغزل والنسيج والجلود.

اما فيما يتعلق بإعداد واعتماد وتحديث المواصفات القياسية العربية الموحدة فقد تم اعتماد عدد (156) مشروع مواصفة باللغة العربية كمواصفات قياسية عربية موحدة، وتبني عدد (299) مشروع مواصفة قياسية دولية بلغتها الأصلية كمواصفات قياسية عربية موحدة.

قيام المنظمة بموافاة أجهزة التقييس العربية بقوائم المواصفات القياسية العربية الموحدة المعتمدة سابقا بالنص العربي خلال الفترة من عام 2000 إلى 2015 لمراجعتها وموافاة المنظمة بالإصدارات الحديثة لها إن وجدت.بالاضافة الي دعوة أجهزة التقييس العربية لاقتراح مشاريع مواصفات قياسية عربية جديدة في مجال مواد البناء والتشييد كما ورد في مقترح دولة الكويت.

وتم خلال الاجتماع تقديم عروض من المنظمات الدولية والإقليمية المشاركة في الاجتماع وهي اللجنة الدولية الكهروتقنية، الجمعية الأمريكية للفحص والمواد، المنتدى الدولي للحلال، حيث قدم أعضاء الاجتماع الشكر لهم علي المشاركة والعروض المقدمة.

اما فيما يخص بند التقييم والمطابقة فقد اوصي الاجتماع بقيام المنظمة بالتنسيق مع اللجنة العربية لتقييم المطابقة بالعمل على إعداد منظومة عربية للاعتراف متعدد الأطراف بشهادات المطابقة الصادرة عن الدول العربية تكون المواصفة القياسية العربية الموحدة أساسا لهذه المنظومة.

هذا وقد ناقش الاجتماع بند حول البرنامج العربي للحلال، الجائزة العربية للجودة واليوم العربي للتقييس.