شارك سعادة المدير العام المهندس عادل الصقر في فعاليات المؤتمر السنوي العام التاسع عشر: متطلبات توطين البنية التحتية الذكية في الدول العربية، المنظم من طرف المنظمة العربية للتنمية الإدارية ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة وبالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

حيث يروم المؤتمر استحضار الحقائق الفاعلة في التطور التكنولوجي والمعلوماتي والاتصالاتي عالمياً، لبناء رؤية واضحة لمتطلبات استقدام وتوطين بنية تحتية ذكية، وكيفية توظيفها وحقنها في البيئة الاقتصادية والاجتماعية للدول العربية بصفتها قاعدة ارتكاز قوية وفعالة لخطط التنمية المستدامة 2030 وتحقيق أهدافها.

وقد عقدت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين ضمن فعاليات المؤتمر ورشة عمل حول الحوسبة الخضراء بهدف مناقشة متطلبات الاستخدام الكثيف لمنتجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال اعتماد آليات العمل العربي المشترك والتكامل بين الدول العربية كمدخل لتحسين ونجاح تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030. كما عقدت أيضا ورشة عمل حول إنترنت الأشياء (IoT: Internet of Things) لتسليط الضوء على آليات استخدام شبكات المعلومات الفائقة التطور وتطبيقاتها ومنتجاتها وخدماتها العامة والخاصة، ودمج تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بهدف تحسين كفاءة تنفيذ خطط وبرامج التنمية المستدامة 2030. 

وأكدت الجهات المنظمة ان هذا الحدث يأتي تفاعلا مع ما تواجه المنظومات الاقتصادية في عالم اليوم، من تحديات صعبة – بل ومعقدة أيضًا – في ظل التغييرات الواضحة في البنية التحتية بمفاهيمها المعاصرة، والمتمثلة باستحقاقات وتداعيات الثورة الصناعية الرابعة وعنوانها الاقتصاد الرقمي، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والذكاء الاصطناعي، والهندسة الجينية وما ينشأ عنها من تطبيقات ومنتجات مذهلة.