عقدت اللجنة الاستشارية العليا للتقييس اجتماعها (53) بمدينة الرباط يومي 28-29 نوفمبر 2019 بمشاركة ممثلي (14) أربعة عشر دولة عربية بالإضافة إلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، اللجنة الدولية الكهروتقنية IEC الجمعية الامريكية لفحص المواد ASTM.

افتتح الاجتماع سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة بكلمة أكد فيها على أهمية تكثيف الجهود والعمل الدؤوب من اجل إعداد مواصفات قياسية عربية تتوافق مع المعايير الدولية لتلبية متطلبات التجارة البينية والدولية، وحتي تكون هذه المواصفات هي الأساس والمرجع للتبادل التجاري وأشار المدير العام في كلمته الي أهم المبادرات التي قامت بها المنظمة في إطار علاقاتها مع المنظمات الإقليمية والدولية.

ترأس أعمال الاجتماع سعادة الدكتور عبد الرازق بن جابر مدير عام المركز الوطني للمواصفات والمعايير القياسية بدولة ليبيا، حيث تسلم الرئاسة من دولة الكويت رئيس الاجتماع السابق.

ناقش الاجتماع عدد من البنود منها متابعة توصيات الاجتماع (52) للجنة الاستشارية حيث أكد المشاركون على أجهزة التقييس العربية للتفاعل من خلال القاعدة التفاعلية وتكثيف جهودها في اقتراح مشاريع مواصفات قياسية جديدة تخدم التبادل التجاري في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، مع التركيز على المجالات التي نصت عليها الاستراتيجية العربية للتقييس والجودة 2019-2023 (المنتجات الغذائية، مواد البناء والتشييد وخاصة الصديقة للبيئة، المنتجات البتر وكيماوية، المنتجات الكهربائية والالكترونية، قطاع الحلال، قطاع منتجات ألعاب الأطفال، قطاع مستحضرات التجميل وطرق العناية بها وقطاع الغزل والنسيج والجلود.

اما فيما يتعلق بإعداد واعتماد وتحديث المواصفات القياسية العربية الموحدة فقد تم اعتماد عدد (156) مشروع مواصفة باللغة العربية كمواصفات قياسية عربية موحدة، وتبني عدد (299) مشروع مواصفة قياسية دولية بلغتها الأصلية كمواصفات قياسية عربية موحدة.

قيام المنظمة بموافاة أجهزة التقييس العربية بقوائم المواصفات القياسية العربية الموحدة المعتمدة سابقا بالنص العربي خلال الفترة من عام 2000 إلى 2015 لمراجعتها وموافاة المنظمة بالإصدارات الحديثة لها إن وجدت.بالاضافة الي دعوة أجهزة التقييس العربية لاقتراح مشاريع مواصفات قياسية عربية جديدة في مجال مواد البناء والتشييد كما ورد في مقترح دولة الكويت.

وتم خلال الاجتماع تقديم عروض من المنظمات الدولية والإقليمية المشاركة في الاجتماع وهي اللجنة الدولية الكهروتقنية، الجمعية الأمريكية للفحص والمواد، المنتدى الدولي للحلال، حيث قدم أعضاء الاجتماع الشكر لهم علي المشاركة والعروض المقدمة.

اما فيما يخص بند التقييم والمطابقة فقد اوصي الاجتماع بقيام المنظمة بالتنسيق مع اللجنة العربية لتقييم المطابقة بالعمل على إعداد منظومة عربية للاعتراف متعدد الأطراف بشهادات المطابقة الصادرة عن الدول العربية تكون المواصفة القياسية العربية الموحدة أساسا لهذه المنظومة.

هذا وقد ناقش الاجتماع بند حول البرنامج العربي للحلال، الجائزة العربية للجودة واليوم العربي للتقييس.

أعرب المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين عن شكره وتقديره لجميع الدول الأعضاء في لجنة متابعة تنفيذ الاستراتيجية العربية للتقييس والجودة 2019-2023، لما تحقق من إنجاز في أنشطة الخطة التنفيذية للاستراتيجية واللوائح الفنية ونظم تقييم المطابقة.

وقال الصقر في كلمته خلال افتتاحه أعمال الاجتماع الحادي عشر للجنة إن محوري المواصفات واللوائح الفنية ونظم تقييم المطابقة هما حجر الاساس في الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للتقييس والجودة 2019-2023، وإن نجاح اللجنة والمنظمة في تنفيذ أنشطة هذين المحورين بالشكل المطلوب سوف يعزز من نجاح وتطوير العمل في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى والاتحاد الجمركي العربي، كما تقدم المهندس عادل الصقر بالشكر للدول العربية التي تترأس أمانات اللجان الفنية للقطاعات التي تم تحديدها في الاستراتيجية وما تبذله من جهود إلى جانب المنظمة في إعداد المواصفات القياسية العربية الموحدة مشيراً الى أن المنظمة قدمت إلى الجنة مسودة لتعديل دليل العمل الفني لمركز المواصفات والمقاييس بها، كما انها قامت وبالتنسيق مع المنظمة العربية للتنمية الزراعية بإعداد مسودة دليل إعداد المواصفات العربية الموحدة للأغذية وتم تعميمه على الدول العربية لإبداء ملاحظاتهم عليه، وقد أخذت المنظمة هذه المستجدات في الاعتبار لتطوير قواعد المواصفات (التفاعلية والمعتمدة) من خلال المشروع الثاني من المحور الاول من الاستراتيجية المتضمن توثيق المواصفات القياسية العربية الموحدة.

واستعرض الصقر في كلمته ما تم في محور العلاقة مع المنظمات الاقليمية والدولية من خلال تعاونهم مع كل من المنظمة الدولية للتقييس (الايزو) واللجنة الدولية الكهروتقنية (IEC) والجمعية الامريكية لفحص المواد (ASTM) مشيراً الى أن دور المنظمة والدول العربية في تنسيق الموقف العربي في الاجتماع الاخير لمنظمة الايزو كان متميزاً و أثمر عن فوز دولة الامارات العربية المتحدة بعضوية مجلس الايزو للفترة 2020-2022.

يذكر أن الاجتماع ناقش عدد من البنود منها متابعة تنفيذ توصيات الاجتماع السابق، والخطة التنفيذية لمحوري المواصفات واللوائح الفنية ونظم تقييم المطابقة ضمن الاستراتيجية العربية للتقييس والجودة، بالإضافة إلى متابعة تنفيذ خطة عمل محور المترولوجيا ومحور الاعتماد ضمن الاستراتيجية.

عقدت اللجنة العربية لتقييم المطابقة اجتماعها السادس بمقر المنظمة بالرباط يومي 25-26 نوفمبر 2019، بمشاركة ممثلي كل من : المملكة العربية السعودية، جمهورية السودان، جمهورية العراق، دولة الكويت، جمهورية مصر العربية والمملكة المغربية بالإضافة إلى هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين (أمانة اللجنة الفنية).

ترأس الاجتماع الأستاذ / ابراهيم يحيوي / وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي بالمملكة المغربية، ناقش الاجتماع عدد من البنود شملت: متابعة تنفيذ متابعة توصيات الاجتماع الخامس للجنة العربية لتقييم المطابقة، لائحة عمل اللجنة العربية لتقييم المطابقة، مسودة دليل إعداد اللوائح الفنية العربية لفئات المنتجات، المشروع الأول لمحور تقييم المطابقة بالاستراتيجية العربية للتقييس والجودة (2019-2023)، استكمال مشروع توحيد إجراءات تقييم المطابقة في المجالات المختلفة بما يتوافق مع الأدلة الدولية بما فيها شهادات وشارات المطابقة وعلامات الجودة، مع التركيز على السلع والمنتجات ذات الأولوية، مشروع نظام الجودة العربي واتفاقية الاعتراف المتبادل بشهادات المطابقة وعلامات الجودة والدليل الاسترشادي الخاص بها.