شارك سعادة المدير العام المهندس عادل الصقر في فعاليات المؤتمر السنوي العام التاسع عشر: متطلبات توطين البنية التحتية الذكية في الدول العربية، المنظم من طرف المنظمة العربية للتنمية الإدارية ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة وبالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

حيث يروم المؤتمر استحضار الحقائق الفاعلة في التطور التكنولوجي والمعلوماتي والاتصالاتي عالمياً، لبناء رؤية واضحة لمتطلبات استقدام وتوطين بنية تحتية ذكية، وكيفية توظيفها وحقنها في البيئة الاقتصادية والاجتماعية للدول العربية بصفتها قاعدة ارتكاز قوية وفعالة لخطط التنمية المستدامة 2030 وتحقيق أهدافها.

وقد عقدت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين ضمن فعاليات المؤتمر ورشة عمل حول الحوسبة الخضراء بهدف مناقشة متطلبات الاستخدام الكثيف لمنتجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال اعتماد آليات العمل العربي المشترك والتكامل بين الدول العربية كمدخل لتحسين ونجاح تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030. كما عقدت أيضا ورشة عمل حول إنترنت الأشياء (IoT: Internet of Things) لتسليط الضوء على آليات استخدام شبكات المعلومات الفائقة التطور وتطبيقاتها ومنتجاتها وخدماتها العامة والخاصة، ودمج تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بهدف تحسين كفاءة تنفيذ خطط وبرامج التنمية المستدامة 2030. 

وأكدت الجهات المنظمة ان هذا الحدث يأتي تفاعلا مع ما تواجه المنظومات الاقتصادية في عالم اليوم، من تحديات صعبة – بل ومعقدة أيضًا – في ظل التغييرات الواضحة في البنية التحتية بمفاهيمها المعاصرة، والمتمثلة باستحقاقات وتداعيات الثورة الصناعية الرابعة وعنوانها الاقتصاد الرقمي، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والذكاء الاصطناعي، والهندسة الجينية وما ينشأ عنها من تطبيقات ومنتجات مذهلة.

أكد المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين أن المنظمة تسعى دوماً إلى تعزيز قاعدة المعلومات الخاصة بقطاع الثروة المعدنية على الصعيد العربي لتكون بمثابة بوابة تسمح للمستثمرين والمختصين بالإطلاع والحصول على هذه المعلومات لدعم اقتصاديات الدول العربية وقال ذلك في كلمته التي ألقاها خلال افتتاح أعمال "الاجتماع التاسع للجنة الفنية لتحديث الخريطة الرقمية الجيولوجية والمعدنية للوطن العربي" ، بمقر المنظمة بالرباط الذي عقد يومي خلال الفترة 15-17 أكتوبر 2019. 

 كما دعا المدير العام للمنظمة الجهات المشاركة في الاجتماع إلى بذل المزيد من الجهود للتعاون وأيضاً المؤسسات المعنية بقطاع الثروة المعدنية وذلك بتزويد المنظمة بكافة البيانات ذات العلاقة لمساعدتها في تحقيق أهدافها واستراتيجيتها الرامية إلى دعم وتطوير قطاع التعدين العربي. وناقش الاجتماع ما تم انجازه من طرف المنظمة حول استكمال أعمال البوابة بمشاركة (8) جهات عربية.

وفي ختام كلمته وجه المهندس عادل الصقر الشكر والتقدير إلى اللجنة الفنية لتحديث الخريطة الرقمية الجيولوجية والمعدنية للوطن العربي على حرصهم الدائم لمتابعة أعمال تحديثها.

وقع سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين وسعادة البروفسور آدم الدخيل مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية على اتفاقية تعاون فني حول "تطبيق آلية للتنسيق المشترك في إعداد المواصفات العربية للأغذية". 

وتهدف الاتفاقية الى تحقيق التكامل والتوافق الفعّال والتنسيق العربي فيما يتعلق بتدابير ومعايير سلامة الغذاء بما يتوافق مع اللوائح المعمول بها في مجال التجارة الدولية من أجل تيسير التجارة العربية البينية في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، ودعم الصادرات العربية نحو الاسواق الدولية، وكذلك صحة وسلامة المستهلك على المستويين العربي والدولي، مما ينعكس على ازدهار وتقدم الاقتصادات العربية.

يأتي توقيع الاتفاقية إدراكا من المنظمتين للأهمية تنسيق الموقف العربي بخصوص الآليات المعتمدة في إعداد المواصفات القياسية والمعايير التي ترتكز عليها اللوائح الفنية، والخطوط التوجيهية، ومدونات الممارسات، والأدلة لاسترشادية، وغير ذلك من التوصيات المتعلقة بسلامة وجودة الغذاء.