تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الفجيرة تنعقد الدورة السادسة لملتقى الفجيرة الدولي للصخور الصناعية والتعدين والذي يعقد وينظم بالتعاون بين وزارة الطاقة والصناعة ومؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية بدولة الامارات العربية المتحدة و المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين خلال الفترة من 28-26 فبراير 2018.

وصرح المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة خلال افتتاحه لأعمال الملتقى ان هذه الدورة تواكب مرور مئة عام على ميلاد القائد المؤسس لدولة الامارات العربية المتحدة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وهو ما يعد مناسبة للإشادة بصاحب الإنجازات الإنسانية الخالدة والمسطرة عبر التاريخ والتي تشهد عليها النهضة والمشاريع والمبادرات التي مازالت ترسم المستقبل المشرق لأجيال الامارات الحالية والقادمة، وتحقيقاً لأهداف عام زايد تنعقد الدورة السادسة للملتقى تحت شعار " استثمار ثرواتنا أولوية وطنية على نهج زايد الخير" بمشاركة أكثر من 400 خبير عربي ودولي متخصص يناقشون 50 ورقة عمل تتناول آخر المستجدات في قطاع التعدين وخاصة الصخور الصناعية، وتهدف إلى تسليط الضوء على فرص الاستثمار في المنطقة العربية.

مؤكداً أن الملتقى والمعرض المصاحب له يشكل منصة عربية ودولية هامة لجميع الجهات المعنية بقطاع التعدين لعرض ابتكاراتهم المختلفة وأفضل الممارسات بهدف تحقيق تنمية شاملة وتعزيز المسؤولية الاجتماعية للشركات العاملة في قطاع التعدين والصناعات المرتبطة به.

وأوضح الصقر أن الملتقى يبحث أيضاً دور التعدين والصخور الصناعية في تلبية متطلبات البناء والتشييد للنهوض بقطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة، كما يهدف إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 من أجل ايجاد حلول للحفاظ على الموارد الطبيعية وتحقيق الاستدامة في الانشطة الصناعية والتعدينية.

ولذلك يتم التركيز على أهمية استخدام مصادر الطاقة المتجددة في الصناعات التعدينية، وإعادة تدوير المخلفات الناتجة عن هذه الصناعات، والمساهمة في تأهيل الكوادر العربية في هذا المجال. بالإضافة إلى تعزيز التعاون العربي البيني والدولي لنقل التكنولوجيا الحديثة والاستفادة من التجارب العربية والأجنبية الرائدة.

وأضاف الصقر أن الاجتماع الرابع والعشرين للجنة الاستشارية لقطاع الثروة المعدنية ينعقد بالتزامن مع أعمال الملتقى لمناقشة خطط وبرامج عمل المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين في قطاع الثروة المعدنية للعامين 2019-2020، ومتابعة ما تم انجازه من برامج وأنشطة نفذتها المنظمة لصالح الدول العربية في قطاع التعدين.

 

صور من الملتقى

 

استقبل معالي المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بجمهورية مصر العربية بالقاهرة اليوم 7 فبراير 2018 سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين.

 

تناول اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون والتنسيق بين المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين ووزارة البترول والثروة المعدنية في مجال التعدين ومنها ترتيبات عقد الدورة الخامسة عشر للمؤتمر العربي الدولي للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له والذي تستضيفه مصر خلال الفترة من 26-28 نوفمبر القادم، تحت شعار "الاستثمار التعديني والتنمية الاقتصادية في الوطن العربي"، والجهود المشتركة من قبل الوزارة والمنظمة لانجاح فعالياته.

 

كما تناول اللقاء الاجتماع التشاوري السابع للوزراء العرب المعنيين بقطاع التعدين العربي المزمع عقده بالتزامن مع المؤتمر.

 

واعرب المهندس عادل الصقر عن شكره وامتنانه العميق لمصر رئيسا وحكومة على الدعم الدائم للعمل العربي المشترك ولانشطة المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين مشيدا باستضافتها لاعمال الدورة 15 للمؤتمر العربي الدولي للثروة المعدنية ورئاسة معالي المهندس طارق الملا له، ومعربا عن تطلعه الي نجاح المؤتمر وخروجه بتوصيات تصب في تنمية وتطوير قطاع التعدين العربي.

 

وفي ختام اللقاء قدم سعادة المهندس عادل الصقر درع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين لمعالي المهندس طارق الملا تقديرا وعرفانا لجهود معاليه ودعمه المقدر للمنظمة. 

 

صور من اللقاء:

يترأس سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين اعمال الدورة 101 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التي ستعقد بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية خلال الفترة من 4-8/فبراير الجاري، برئاسة جمهورية السودان خلفًا للمملكة العربية السعودية.

 

وتتناول عمال الدورة الحالية للمجلس منطقة التجارة العربية الحرة الكبرى، وتطورات الاتحاد الجمركي العربي، بالإضافة الى تقرير الأمين العام لجامعة الدول العربية حول ما تم تنفيذه من قرارات الدورة السابقة وجميع النشاطات بين الدورتين 100-101.

 

كما سيتم مناقشة الملف الاقتصادي للقمة العربية في دورتها العادية 29، المقرر عقدها في مارس المقبل بالرياض بالمملكة العربية السعودية، كما سيتم مناقشة التعاون بين منظومتي الجامعة العربية والأمم المتحدة في الجوانب الاجتماعية والتنموية والاقتصادية، بالإضافة الى تقارير وقرارات المجالس الوزارية واللجان.

 

وأكد رئيس الدورة الحالية للجنة وكيل وزارة الصناعة السوداني بلال يوسف المبارك في كلمته خلال الاجتماع أهمية دعم التعاون العربي المشترك من أجل مواجهه التحديات الاقتصادية والاجتماعية الراهنة.

 

وأعرب المبارك عن أمله بالخروج من اجتماع اللجنة بتوصيات تصب في صالح التعاون العربي المشترك.

 

من جانبه، استعرض مدير إدارة العلاقات الاقتصادية العربية والإسلامية بوزارة المالية السعودية حسين بن شويش الشويش رئيس الدورة السابقة، أبرز ما تم إنجازه خلال رئاسة المملكة للدورة السابقة وعلى رأسها انضمام المملكة الأردنية الهاشمية لاتفاقية التعاون الاقتصادي العربي المشترك.

من بين شركائنا...

             
                             
               
                             
             
                             
                 

 باقي الشركاء