تقوم المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالتعاون مع وكالة الوزارة للثروة المعدنية / وزارة الصناعة والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية بتنظيم ندوة "التنمية المستدامة والاستغلال الأمثل للثروات المعدنية (مواد البناء)" في محافظة جدة خلال الفترة، 12-13 فبراير 2020. وفي هذا الإطار، تم عقد اجتماع تحضيري للندوة بمقر المنظمة يومي 23-24 يناير 2020.

وصرح سعادة المهندس أحمد فقيه وكيل الوزارة للثروة المعدنية أن هذه الندوة تعقد تحت شعار" الاستغلال الأمثل لمواد البناء لتحقيق التنمية المستدامة" بهدف التعرف على إستراتيجية استخدام خامات مواد البناء وتطوير سلسلة القيمة المضافة لها والاطلاع على التطبيقات الحديثة والصناعات التحويلية القائمة على استغلالها. مشيرا إلى أهمية الاستغلال الأمثل للثروات المعدنية العربية ومنها مواد البناء ودورها في التنمية المستدامة، وأوضح الفقيه أن الندوة ستمكن من الاطلاع على التطبيقات الحديثة والصناعات التحويلية القائمة على استغلال مواد البناء.

وأضاف المهندس أحمد فقيه أن الندوة تستهدف مشاركة عدد من الجهات منها، الوزارات المعنية بقطاع الصناعة والتعدين والجهات التابعة لهما، المؤسسات والهيئات ذات العلاقة، هيئات المسح الجيولوجي، الشركات العاملة في مجالات الصناعة والتعدين، المراكز البحثية والجامعات ذات العلاقة.

وأكد فقيه أن هذه الندوة تعزز توجهات بعض الحكومات العربية لوضع رؤيتها الإستراتيجية في قطاع التعدين لتنمية المناطق الأقل نمواً، وتسهيل الأنظمة واللوائح وتسريع إصدار الرخص، وتطوير أساليب التمويل لدعم مشاريع القطاع الخاص، وتطوير سلسلة القيمة المضافة للخامات المعدنية، وإيجاد شراكة بين القطاعين الحكومي والخاص لإقامة مشاريع البنية التحتية.

ترأس سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام وفد المنظمة المشارك في أعمال اجتماع اللجنة الفنية المعنية بدراسة الأنظمة الأساسية الموحدة للمنظمات العربية المتخصصة التي عقدت بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية 19-21 يناير الجاري برئاسة دولة الكويت، ومشاركة ممثلي الدول العربية ورؤساء وممثلي المنظمات العربية المتخصصة والأمانة العامة للجامعة.

ويهدف اجتماع اللجنة الذي يعقد على مدى ثلاثة أيام إلى دراسة الأنظمة الأساسية والمالية الموحدة للمنظمات العربية المتخصصة ومناقشة تعديل بعض مواد الأنظمة في النظام الأساسي الموحد بناء على مقترحات الدول العربية والمنظمات العربية للوصول إلى تعديل نهائي لهذه المواد.

في إطار التحضير للمؤتمر العربي الدولي السادس عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له، والذي يعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة بإمارة الفجيرة تحت شعار (الموارد المعدنية، الحجر الأساس في التنمية الوطنية) خلال الفترة من 16-18 نوفمبر 2020.

عقدت اللجنتين المنظمة والتحضيرية للمؤتمر أعمالهما بمقر المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالرباط خلال الفترة من 20-22 يناير 2020، بحضور سعادة المهندس عادل الصقر، المدير العام للمنظمة رئيس اللجنة المنظمة، والمهندس أحمد الكعبي وكيل الوزارة المساعد لشؤون البترول والغاز والثروة المعدنية بوزارة الطاقة والصناعة، بدولة الإمارات رئيس اللجنة التحضيرية والمهندس علي قاسم مدير عام مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، وبمشاركة ممثلي الديوان الوطني للمناجم بالجمهورية التونسية، وزارة الصناعة والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية، الهيئة العامة للتعدين بسلطنة عمان، وزارة الطاقة والمعادن والبيئة بالمملكة المغربية، والشركة العربية للتعدين والمركز الجهوي الإفريقي لعلوم وتقنيات الفضاء التابع للأمم المتحدة.

تم خلال الاجتماعين التباحث والتنسيق حول عدد من الإجراءات التنظيمية والإدارية للمؤتمر، لضمان نجاح فعالياته وانعقاده في أحسن الظروف وخروجه بتوصيات تصب في صالح قطاع التعدين العربي.

يذكر أن المؤتمر يعقد كل عامين في إحدى الدول العربية بالتعاون بين المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين والوزارات والمؤسسات العربية المعنية بقطاع الثروة المعدنية. ويحضره وزراء الثروة المعدنية العرب، ويشهد مشاركة فاعلة للجهات العربية والأجنبية ذات العلاقة، من خلال تقديم أوراق تتناول واقع وآفاق قطاع التعدين العربي والصناعات القائمة عليه وأثارها على اقتصاديات الدول العربية، يصاحب المؤتمر معرض شامل لعرض آخر ما توصلت إليه الهيئات والشركات العربية والأجنبية العاملة في قطاع الثروة المعدنية.