تم مؤخرا بالرباط، إطلاق المرصد المغربي للطاقة وذلك بهدف تسهيل عملية الولوج إلى بيانات قطاع الطاقة المستنبطة من الإطار المعلوماتي.

حيث احتضنت وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، بهذه المناسبة، الندوة الرسمية لإطلاق المرصد المغربي للطاقة، بدعم من مشروع دعم السياسة الطاقية بالمغرب، من أجل إبراز مهام الرصد المنوطة بمديرية الرصد والتعاون والاتصال، والارتقاء بهذه الأخيرة إلى مرتبة المرجع الوطني.

وأكد وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، السيد عزيز الرباح، أن الوزارة تعمل، من خلال أداة الرصد الدائمة، على تسهيل الوصول إلى معلومات قطاع الطاقة، عبر بوابة إلكترونية يمكن الولوج إليها من طرف العموم.

وأوضح أيضا أنه في ظل التطور السريع الذي يشهده قطاع الطاقة، فإن اتخاذ القرارات في مجال السياسات الوطنية يتطلب الحصول السريع على الإحصائيات اللازمة وقواعد البيانات والمؤشرات، ومن ثم تبرز أهمية إرساء نظام للإعلام والاتصال واليقظة واتخاذ القرار.

وجرى حفل إطلاق هذا المرصد، بحضور ممثلين عن القطاعات الوزارية والمقاولات والمؤسسات العمومية والمنظمات المهنية، فضلا عن الشركاء الإقليميين والدوليين.