تم التوقيع مؤخرا على اتفاقية استثمارية بين المغرب والمجموعة الصينية “ستيك ديكاستال”، يهدف الي إحداث مشروع صناعي لإنتاج إطارات العجلات من الألمنيوم بقيمة 350 مليون أورو، والذي سيمكن من إحداث 1200 منصب شغل.

وبموجب هذه الاتفاقية الاستثمارية، ستستقر مجموعة “ستيك ديكاستال” بالمغرب على مرحلتين بالقنيطرة ثم بطنجة.

وستعمل المجموعة على تطوير أنشطتها بالمنطقة الصناعية الحرة الأطلسية بالقنيطرة، مع ارتقاب انطلاق الإنتاج في نهاية عام 2019، ثم ستعزز حضورها بالمغرب من خلال استقرار جديد بمنطقة “طنجة تيك”.

 في كلمة له بمناسبة التوقيع أكد معالي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي على أن “هذه الشركة الرائدة عالميا في مجال إنتاج إطارات العجلات من الألمنيوم تأتي لإغناء المنظومة الصناعية المعروفة باسم “القوة المحركة” (باور ترين)، وتدخل إلى المغرب نشاطا يتميز بقيمة مضافة عالية”.

وأضاف العلمي أن صناعة السيارات بالمغرب، التي تعتبر القطاع المصدر الأول في المملكة، ما فتئت تعزز مكانتها كقاطرة للصناعة الوطنية، مشيرا إلى أن الجهود ستستمر لمواكبة أكثر لهذا القطاع والوصول في السنوات القادمة، إلى الهدف المتمثل في معدل إدماج نسبته 65 في المائة.

المصدر: هبه برس