الصقر يدعو إلى زيادة الاستثمارات العربية في مجال المعادن الاستراتيجية
 صرح المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين أن المعادن الاستراتيجية تعد أحد الروافد الاستثمارية الواعدة لأهميتها الاقتصادية والصناعية الحالية والمستقبلية حيث أنها تدخل في العديد من الصناعات الاساسية والهامة كالالكترونيات والطاقة البديلة وغيرها...
وأوضح الصقر في تصريحات له على هامش افتتاحه أعمال ندوة حول المعادن الاستراتيجية في الدول العربية والتي نظمتها المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية بالقاهرة خلال الفترة 21 – 23 نوفمبر 2017، تحت شعار " المعادن الاستراتيجية-فرصة استثمارية واعدة ".

أوضح أن الدراسات الحديثة تتوقع زيادة الطلب العالمي على المعادن الاستراتيجية نظراً لدخولها في العديد من الصناعات ذات التكنولوجيا العالية مما يستوجب على المعنيين بقطاع التعدين في الدول العربية تكثيف عمليات البحث والتنقيب وإعداد الدراسات الفنية اللازمة لاستغلال المعادن الاستراتيجية والتي تزخر بها الدول العربية مشدداً على أهمية اعطاء هذا القطاع مزيداً من الاهتمام وفق رؤى مستقبلية تحقق تنمية شاملة.

وأضاف الصقر أن موقع الوطن العربي له أهمية اقتصادية كبيرة نظراً لإطلاله على أهم الممرات البحرية والتجارية وقربه من الأسواق العالمية المستهلكة للمعادن والخامات المعدنية مما يمنحه ميزة استثمارية وتصديرية خاصة تؤهله للعب دوراً عالمياً بارزاً في مجال الصناعات التعدينية.

وقال المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين أن هذه الندوة ستسهم في التعريف والإطلاع على المعادن الاستراتيجية وتصنيفها في الدول العربية وتبادل الخبرات العربية في مجال التنقيب واستغلال هذه المعادن وتعزيز التنسيق بين المؤسسات العربية والإطلاع على المستجدات التكنولوجية القائمة على انتاج وتصنيع المعادن الاستراتيجية، مشدداً على أهمية دراسة واقع المعادن الاستراتيجية في الدول العربية وتشجيع الاستثمارات التعدينية لتحقيق التكامل العربي لاستغلال المعادن الاستراتيجية والإطلاع على التقنيات الحديثة من مراحل البحث إلى التصنيع مع مراعاة تحقيق التنمية المستدامة.

صور من الندوة