الصقر يفتتح أعمال الاجتماع التاسع والأربعين للجنة الاستشارية العليا للتقييس
 افتتح سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة أعمال الاجتماع التاسع والأربعين للجنة الاستشارية العليا للتقييس بكلمة قدم فيها خالص الشكر وعظيم الامتنان باسمه وباسم المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين لفخامة الرئيس المشير عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان حفظه الله ورعاه على ما تقدمه السودان من رعاية ودعم للمنظمة وللعمل العربي المشترك، متمنيا كل التوفيق والنجاح لأعمال الاجتماع الذي يعقد على أرض جمهورية السودان أرض النماء والخير والعطاء، معربا عن شكره لسعادة الدكتور/ عوض محمد أحمد سكراب مدير عام الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس على تفضله باستضافة الاجتماع 49 للجنة الاستشارية العليا للتقييس وعلى حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة،
واوضح المهندس عادل الصقر أن المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين أولت خلال الفترة التي تلت الاجتماع الثامن والأربعين للجنة الموقرة أهمية خاصة لتنفيذ توصيات الاجتماع، مستعرضا بإيجاز أهم الانجازات مشيرا الي أن المنظمة قد قامت بمعالجة وإدخال بيانات المواصفات القياسية العربية المعتمدة من قبل المجلس التنفيذي في دورته 51 المنعقدة خلال الفترة (17-19/05/2017)، وبهذا يكون قد وصل عدد المواصفات القياسية العربية الموحدة إلى 9263 منها 2277 مواصفة باللغة العربية و 6986 مواصفة متبناة بلغتها الأصلية.

كما تابعت المنظمة عمل اللجنة المكلفة بوضع خطة عمل منظومة عربية متكاملة لقطاع الحلال، حيث اقترحت اللجنة خطة عمل ومشروع اللائحة الفنية العربية لمنتجات الحلال وتم تعميمهما من قبل المنظمة على أجهزة التقييس في الدول العربية لإبداء الملاحظات عليهما، متمنيا أن يحظى هذا الموضوع المعروض على الاجتماع الاهتمام اللازم، للإسراع في إصدار علامة حلال عربية واستكمال إقرار الإجراءات والمتطلبات اللازمة للترخيص باستخدامها.

وهنأ المهندس عادل الصقر الجمهورية التونسية والمملكة العربية السعودية على فوزهما بعضوية مجلس إدارة الايزو للفترة 2018-2020 متمنيا لهما التوفيق والنجاح في أداء مهامهما داخل المنظمة الدولية للتقييس، شاكرا الدول العربية على ما قدمته من دعم في هذا المجال تعزيزا للتواجد العربي داخل المنظمة الدولية للتقييس، مشيرا بالتنسيق بين أجهزة التقييس العربية داعيا إلى الاستمرار في هذا النهج لدعم وتنسيق الموقف العربي في كافة المحافل الدولية والإقليمية.

صور من الاجتماع: