في افتتاح الملتقي العربي للتقيييس وحماية المستهلك بالسودان
 الصقر: يدعو المؤسسات الإعلامية والمجتمعية لزيادة الوعي بأهمية التقييس
صرح المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين أن التقييس يعد ركيزة أساسية للنهوض بالاقتصاد العربي ورفع القدرات التنافسية للسلع والخدمات.
وأشاد الصقر في تصريحات له خلال افتتاحه أعمال الملتقى العربي للتقييس وحماية المستهلك الذي يعقد بالخرطوم 16-17 أكتوبر الجاري برعاية نائب رئيس الجمهورية السودانية–رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول بكري حسن صالح بالجهود المبذولة من المسئولين في هيئة المواصفات السودانية على توفير كل سبل النجاح لأعماله بما يعزز علاقات التعاون وتبادل الخبرات بين الدول العربية، داعياً أن يكون الملتقى نقطة بداية لعمل متواصل في هذا المجال يواكب التطور العالمي ويقوي أواصر التعاون بين أجهزة التقييس وأجهزة حماية المستهلك في الوطن العربي.

وقال الصقر أن المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين قد حققت نقلة نوعية في مجال البنية التحتية للجودة حيث بلغ عدد المواصفات القياسية العربية التي تم اعتمادها حتى الآن 9263 مواصفة منها 2277 باللغة العربية و 6986 مواصفة متبناة بلغتها الأصلية، كما تم تفعيل البرنامج العربي للمترولوجيا وتكثيف التعاون في إطار الجهاز العربي للاعتماد المنتظر أن يحظى بالاعتراف الدولي قريباً، وهو ما يؤكد حرص الدول العربية على الارتقاء بأنشطة التقييس والجودة بما يتواءم مع المتطلبات الدولية في هذا المجال.

وأوضح المهندس عادل الصقر أن نشاط التقييس يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتنمية الاقتصادية وعليه يجب أن تراعي المواصفات القياسية العربية متطلبات الصناعة المحلية لتحسين جودة المنتجات وتسهيل التبادل التجاري بين الدول العربية بما يتوافق وتوجهات منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ويلبي متطلبات منظمة التجارة العالمية كما أن التقييس يقوم أيضاً بدور محوري وهام في تحسين إدارة وجودة المنتجات والخدمات لزيادة الصادرات وضمان سلامة الواردات.

ودعا المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين عادل الصقر العمل من خلال الاعلام وبالتنسيق مع المؤسسات المجتمعية على توعية وتثقيف المجتمع العربي بموضوعات التقييس وحماية المستهلك في الدول العربية.

صور وفيديو من الملتقى