مصنع لإنتاج مكونات السيارات بطنجه برأس مال 37 مليون اورو
 وقع المغرب والمجموعة الإيطالية "ماغنيتي ماريلي"، يوم الثلاثاء 26/9/2016 بالرباط، على اتفاق يتعلق بتشييد مصنع بطنجة متخصص في إنتاج مكونات السيارات باستثمار إجمالي يناهز 37 مليون أورو.
ويندرج هذا المشروع، الذي وقعه كل من معالي وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، ووزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، والرئيس المدير العام لماغنيتي ماريلي، بيترو غورليي، في إطار مخطط التسريع الصناعي الذي يسعى، من بين أمور أخرى، إلى خلق مهن جديدة بهدف تدعيم سلسلة القيمة لقطاع السيارات وتمكين الموردين من التزود من مصنع طنجة.

وأبرز السيد العلمي، في تدخل له خلال مراسم التوقيع على الاتفاق، أن هذا المشروع يندرج في إطار الجهود المبذولة من قبل المغرب الرامية لتحقيق النجاح لعملية تحويل قطاع السيارات واستكمال الأنظمة الإيكولوجية فضلا عن البحث عن شراكات بإمكانها تقديم القيمة المضافة، مشيرا إلى أن قدرة الإنتاج في المصنع، عندما ستعمل بكامل طاقتها، ستصل لحوالي 6 ملايين قطعة مع خلق حوالي 500 منصب شغل في أفق 2025.

وأوضح السيد العلمي أن هذا المصنع، الذي سيركز في المرحلة الأولى على إنتاج نوابض السيارات، سيشيد بالمنطقة الحرة لطنجة المعروفة بـ"طنجة أطوموتيف سيتي" على مساحة تناهز حوالي 20 ألف متر مربع مع إمكانية توسعة نشاطه مستقبلا، مشيرا إلى أن إنتاج نوابض السيارات، الذي أضحى " جد معقد "، يتطلب اللجوء إلى استخدام التكنولوجيات الحديثة للمعلوميات والاتصال، لذلك تمت دعوة مجموعة ماغنيتي ماريلي التي تصمم وتنتج أنظمة دقيقة ومتطورة لصناعة السيارات.

وتعتبر مجموعة ماغنيتي ماريلي، التي تتوفر على 86 وحدة إنتاجية و12 مركزا للبحث والتنمية، موزعين على 19 بلدا، المزود لأكبر مصنعي السيارات في أوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية وآسيا والمحيط الهادئ.