المنظمة تشارك في أعمال مؤتمر التعدين الأردني الدولي الثامن
 انطلقت بالعاصمة الأردنية عمان، اليوم الثلاثاء، أعمال مؤتمر التعدين الأردني الدولي الثامن، الذي تنظمه نقابة المهندسين الأردنيين، تحت عنوان: "الثروات الطبيعية: آفاق الاستثمار بين الواقع والطموح"، برعاية رئيس مجلس الأعيان الأردني فيصل الفايز.
ويتناول المؤتمر، على مدى ثلاثة أيام، عددا من الموضوعات المتعلقة بالاستثمار في الثروات الطبيعية في الأردن، مثل البترول والغاز والصخر الزيتي وخامات الصخور المعدنية والهندسة الجيوتقنية والمياه والبيئة واستراتيجيات التعدين والسلامة المهنية، كما يسلط الضوء على الواقع الحالي لقطاع التعدين بالمملكة والمشاكل والمعوقات التي تواجهه والحلول المقترحة.

وقال فيصل الفايز - خلال افتتاح المؤتمر - إن الأردن بدأ بخطوات جادة ومسؤولة في إيجاد مصادر بديلة للطاقة، من خلال استغلال طاقة الرياح والشمس، وتقليص عجز الطاقة وكلفتها، مشيرا إلى أهمية دور النقابات المهنية لمواجهة هذه التحديات من خلال المساهمة بخبراتها في العديد من المجالات المهنية والتقنية.

من جانبه، دعا نقيب المهندسين الأردنيين ماجد الطباع، قطاع التعدين بالمملكة إلى التمدد والتطور في ظل الحاجة الماسة للثروات المختلفة وخاصة الطاقة البديلة والمتجددة، مشددا على أهمية وضع القطاع على خارطة السياسات الاقتصادية، ضمن مبادرات واضحة للاستثمار الأمثل للصناعات التحويلية والتعدينية وتكثيف البحث العلمي في مجال معالجة الخامات، ورفع النسبة للوصول إلى خامات ذات قيمة اقتصادية عالية.