ورشة عمل بالرباط تبحث سبل متطلبات إدماج أهداف التنمية المستدامة 2030
 ... في برامج التنمية الصناعية بالدول العربية
تعقد المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالتعاون مع وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة بالمملكة المغربية خلال الفترة من 18-20 سبتمبر 2017 بالعاصمة الرباط ورشة عمل حول متطلبات ادماج اهداف التنمية المستدامة 2030 ضمن برامج التنمية الصناعية في الدول العربية.
وصرح المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة أن الهدف من تنظيم هذه الورشة هو التعريف بأهمية ادماج مبادئ وأهداف التنمية المستدامة في سياسات الدول العربية المتعلقة بالصناعة، وأهمية تحفيز التصنيع الشامل والمستدام وتشجيع الابتكار في الصناعة بما يواكب متطلبات تحقيق التنمية المستدامة.

وشدد الصقر على اهمية تغيير سياسات وأنماط الانتاج الصناعي غير المستدامة من أجل حماية قاعدة الموارد الطبيعية وإدارتها بنجاح لتحقيق التنمية والحفاظ على الموارد للأجيال العربية القادمة.

وقال الصقر إن المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين حينما أدرجت هذه الورشة ضمن برامج عملها راعت فيها أن تكون مواكبة للتطورات الدولية المتلاحقة لتحقيق التنمية المستدامة من خلال تبادل الافكار والخبرات وزيادة المعرفة بما يؤدي إلى تحسين التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول العربية ويمكن من تلبية متطلبات الحاضر دون التفريط في تأمين احتياجات المستقبل.

وأوضح الصقر أن القطاع الصناعي يعد احدى القطاعات الاقتصادية الرائدة في تحقيق التنمية المستدامة بما يستوجب اعتماد الاهداف التي أقرتها الامم المتحدة كعنصر أساسي في مختلف الانشطة الصناعية مع التشجيع على اتخاذ الاجراءات التي من شأنها تعزيز دور الصناعة في مكافحة الفقر وتعزيز الامن الغذائي ومحاربة البطالة.

وأعرب المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين في ختام تصريحاته عن شكره وتقديره لكتابة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة بالمملكة المغربية على تعاونها مع المنظمة في تنظيم هذه الورشة وإعداد وتهيئة أفضل الظروف لإنجاح أعمالها.