وزيرة الاستثمار المصري تطلق إشارة بدء إنتاج «تويوتا فورتشنر 2017»
 أطلقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية، والفريق عبد العزيز سيف، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، الاثنين، الإنتاج الجديد لتجميع السيارة «تويوتا فورتشنر موديل 2017» بمصر.
وتم الإطلاق للاستثمارات الجديدة لـ«تويوتا إيجيبت» في إنشاء خط تجميع السيارة بالشركة العربية الأمريكية للسيارات بقيمة 5. 8 مليون دولار، وأوضحت الوزيرة أن استثمار شركة تويوتا في الإنتاج الجديد للسيارة «تويوتا فورتشنر»، هو نتاج البرنامج الاقتصادي الذي يؤكد على تحسن مناخ الاستثمار في مصر، مشيدة بجهود الهيئة العربية للتصنيع قيادة وإدارة ومؤسسة في الدور الهام الذي تقوم به من أجل دعم التصنيع المحلي.

وأكدت أن الوزارة تعمل على تهيئة المناخ الجاذب والملائم للاستثمار، وزيادة الاستثمار الخاص في الناتج المحلي الإجمالي، مما يؤدى إلى زيادة الأثر الإنمائي للاستثمار، ويعزز النمو الشامل، مشيرة إلى أن قانون الاستثمار الجديد خطوة إيجابية نحو التنمية الاقتصادية، إذ سيساعد على رفع معدلات النمو الاقتصادي للبلاد، وزيادة معدلات الإنتاج المحلي، وتوفير فرص العمل، وزيادة التنافسية، بما يُسهم في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

وذكرت أن الوزارة تعمل على 3 محاور، المحور الأول هو الإطار التشريعي المتمثل في إصدار قانون الاستثمار الجديد وتعديلات في عدد من القوانين، مثل قانون الشركات وقانون سوق المال، والمحور الثاني هو تسيير الإجراءات للمستثمر والميكنة، مقدمة شكرها للفريق عبد العزيز سيف الدين، لدعمه لمنظومة الميكنة داخل وزارة الاستثمار والتعاون الدولي.

وأشارت الوزيرة إلى أن المحور الثالث يتمثل في الشراكة بين مصر، وعدد من الشركاء في التنمية، مثل الجانب الياباني في تنمية المهارات وتكنولوجيا المعلومات والتدريب، مؤكدا أن أهم شيء هو الاستثمار في المواطن المصري.

وأوضحت أن قانون الاستثمار يعمل على تحفيز الاستثمار في عدد من المجالات، مثل السياحة وقطاع الصناعة لما لهما من دور فى توفير فرص العمل، مؤكدة أن ضخ استثمارات جديدة سيساهم فى تحسين مستوى معيشة المواطنين، ولذلك مجال صناعة السيارات والصناعات المغذية لها يساهم فى ذلك، مشيرة إلى أن الحكومة تولى اهتماما لتحفيز استثمارات صناعة السيارات وغيرها من الصناعات، واستقطاب العديد من الشركات العالمية، وتهيئة المناخ الجاذب لها تحت مظلة القانون.

ودعت الوزيرة رجال الأعمال وكبار المستثمرين المصريين المهتمين بصناعة السيارات والصناعات المغذية لها إلى التواصل مع هذه الشركات العالمية في ضوء ما ورد بقانون الاستثمار الجديد، والاستفادة من مميزاته الجاذبة للاستثمار من أجل تكوين شراكة حقيقية معها، والعمل على رفع قيمة مخرجات هذه الشراكة، وتوفير قيمة مضافة في ظل جني ثمار طيبة بنواحيها الاقتصادية والاجتماعية، وفتح آفاق جديدة أمام الاستثمارات العالمية مع حشد إمكانات الطرفين، بما تحمله من معرفة وطاقات وخبرات إدارية وتنظيمية وتكنولوجية وإمكانيات مالية تُسهم في النهوض بصناعة السيارات في مصر باعتبارها واحدة من القاطرات الرئيسية لقطاع التصنيع في مصر.

المصدر: المصري اليوم