الإجتماع الأول لفريق عمل ربط الأكاديميا بالصناعة في الدول العربية
 صرح المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين أن المنظمة تولي اهتماماً كبيراً لقضايا تطوير الصناعة العربية في ظل التحديات التي تفرضها ثورة التكنولوجيا والتحول نحو اقتصاد المعرفة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.
وأضاف الصقر في تصريحات له خلال افتتاح اعمال الاجتماع الأول لفريق عمل ربط الأكاديميا بالصناعة في الدول العربية الذي يعقد بالعاصمة المغربية الرباط خلال الفترة من 24-25 أبريل الجاري أن المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين تسعى من خلال برنامج عملها ومشاريعها إلى الإسهام بدور فاعل في تحقيق التنسيق والتعاون العربي في مجال البحث والتطوير التكنولوجي والإبداع والابتكار كما أنها تسعى إلى رفع مستوى التطوير التكنولوجي المرتبط بالبحث العلمي بما يؤدي إلى تحقيق صناعة عربية متطورة ومستدامة.

وأوضح الصقر أن الاجتماع يهدف إلى تسليط الضوء على اهمية الربط بين الأكاديميا والصناعة من اجل تعزيز الابتكار، وإيجاد الآليات المناسبة لذلك من خلال بلورة برنامج عربي لربط مؤسسات البحث العلمي والتطوير التكنولوجي بقطاع الصناعة أو ما يعرف بربط الأكاديميا بالصناعة، وتشكيل فريق عمل من المختصين بالدول العربية يضم أكاديميين وصناعيين من القطاعين العام والخاص وخبراء من المنظمات العربية والإقليمية لمتابعة هذا البرنامج وتطوير الآليات التي من شأنها التوفيق بين المخرجات التعليمية واحتياجات سوق العمل على نحو يحقق التنمية الصناعية المستدامة ويرفع من المستوى العلمي والتكنولوجي للصناعة العربية ويعزز الابتكار، مشيراً إلى أن هذا الاجتماع يناقش التصور الأولي لخارطة طريق للإبداع والابتكار في الدول العربية والتي تهدف إلى إيجاد مؤشر ابتكار عربي مع التركيز على المؤشرات التي تهم الصناعة في المنطقة العربية وإيجاد الآليات المناسبة لها من خلال المراصد الوطنية.

وقال الصقر إن المنظمة تعمل أيضاً على التنسيق والتعاون مع المنظمات العربية والإقليمية من خلال لجنة التنسيق لمراكز البحوث الصناعية في الدول العربية وهي لجنة استشارية تعمل في نطاق المنظمة تتكون من المسؤولين عن مراكز البحوث الصناعية والجهات المعنية بالبحث الصناعي في الدول العربية وذلك للاستفادة من الإمكانيات المتاحة والخدمات المتوفرة في هذه المراكز والعمل على الربط بين جهات الإنتاج الصناعي ومراكز البحوث العلمية بهدف توزيع المهام في ما بينها بشأن تجميع البيانات لمؤشرات الابتكار وخاصة تلك المؤشرات التي تعنى بالجوانب الاقتصادية (ومن ضمنها المؤشرات الصناعية) ودعا الصقر إلى تضافر الجهود بين هذه المؤسسات والمراكز والمنظمات العربية والإقليمية لتحقيق ذلك.