الإعلام البترولي الخليجي والاتجاهات المستقبلية للطاقة" شعار ملتقى الاعلام البترولي بابوظبي
 كشفت وزارة الطاقة الإماراتية، عن أجندة فعاليات ملتقى الإعلام البترولي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، في دورته الثالثة، والذي تستضيفه دولة الإمارات وتنظمه الوزارة، تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، يومي 19 و20 أبريل بأبوظبي.
يشارك في الملتقى نخبة من الوزراء وكبار المسؤولين الحكوميين والخبراء والمتخصصين في مجال النفط والغاز ومجموعة من المستشارين والإعلاميين المتميزين والمؤثرين محليًا وخليجيًا وإقليميًا، ويتحدث فيه عدد من الوزراء ومدراء العموم والمسؤولين المتخصصين من دول مجلس التعاون،بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

ويقام الملتقى تحت شعار "الإعلام البترولي الخليجي والاتجاهات المستقبلية للطاقة" في إطار الجهود لتفعيل استراتيجية الإعلام البترولي لدول مجلس التعاون، التي تسعى إلى إبراز دور قطاع النفط وإنجازات الصناعة البترولية بدول المجلس ومساهماتها في الاقتصاد العالمي وحرصها على حماية البيئة.

وعلى هامش الملتقى ستكرم دولة الإمارات، الفائزين بجائزة الإعلام البترولي في دورتها الأولى.

وقال سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة الإماراتي "نسعى من خلال هذا الملتقى التفاعلي والحواري إلى المساهمة في تعزيز قدرات الإعلاميين العاملين في قطاع النفط والغاز، عبر الاستفادة من التجارب المتميزة والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية، وأهم الخبرات الحكومية في المنطقة والعالم في هذا المجال، حرصًا منا على مواكبة المتطلبات التنموية استعدادًا للمرحلة القادمة".

وثمن المزروعي جهود الأمانة العامة لمجلس التعاون، وجهود الشركاء والرعاة ومساهماتهم في التحضير لهذا الملتقى الهام، الذي يأتي في مرحلة تشهد فيها أسواق النفط توافقًا بين الدول الأعضاء في منظمة "أوبك" والدول المنتجة من خارجها.

جدير بالذكر أن ملتقى الإعلام البترولي تم تنظيمه للمرة الأولى في دولة الكويت فيما استضافت الرياض الدورة الثانية.