Language selection
الرئيسة
من نحن
مفاهيم وتصانيف دولية
قواعد المعلومات
أحداث المنظمة
أرشيف الأحداث
أرشيف الفعاليات
شبكات فرعية
إتفاقيات
المصطلحات
للإتصال
المكتب الإقليمي بالقاهرة
مركز المواصفات والمقاييس
إدارة الثروة المعدنية
الخريطة الجيولوجية والمعدنية للوطن العربي
نادي المستثمر الصناعي العربي
البحث التفصيلي
آليات المنظمة
- المجلس الوزاري
- المجلس التنفيذي
- اللجان الإستشارية
- مراكز البحوث الصناعية
إدارات المنظمة ومكاتبها
وزير التجارة والصناعة: الصناعة المصرية تلتزم بتطبيق معايير الجودة العالمية طباعة ارسال لصديق
 اكد المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أهمية التزام الصناعة المصرية بتطبيق معايير الجودة العالمية في ظل تزايد المنافسة في السوقين المحلية والخارجية، مشيرا إلى ضرورة قيام المؤسسات العامة والخاصة بتطوير تقنياتها، وتغيير أساليب عملها، واستحداث استراتيجيات ومبادرات فعالة تتوافق مع التطورات السريعة المتلاحقة لنظم الإدارة والجودة والمنافسة حتى يمكن الاستجابة للمتطلبات المتزايدة للمستهلك وإرضاء تطلعاته.
وأشار «قابيل»، خلال كلمته التي ألقاها، مؤخرا، أمام المؤتمر الذي نظمته الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة تحت شعار «المواصفات القياسية تساهم في بناء الثقة»، في إطار الاحتفال باليوم العالمي للتقييس، إلى الدور الهام للمواصفات والجودة وتطبيقاتها في النهوض والارتقاء بالقطاعات الإنتاجية والخدمية والحكومية في مصر، لافتا إلى أن قضايا الجودة لم تعد مسؤولية الدولة وحدها، ولكن تمتد أبعادها إلى محاور أخرى بجانب التشريعات واللوائح، مثل ثقافة الجودة، والمشاركة المجتمعية، ومستهلك لا يقبل إلا بالجيد، ومنتج لا يقدم إلا الأجود.

وأوضح «قابيل» أن الوزارة أطلقت أيضا استراتيجية جديدة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية لمصر حتى عام 2020، تتواكب وتتكامل مع كافة التوجهات العالمية والإقليمية والمحلية، وترتكز على التطور الصناعي وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وزيادة الصادرات، وترشيد الواردات، وتعزيز الابتكار، وترشيد الطاقة، وتطوير التعليم الفني والمهني، وتهيئة مناخ أعمال يدعم الاقتصاد القومي، ويضمن استقرار ونمو متوازن لكافة المؤشرات الاقتصادية، لافتا إلى أن محور الجودة يعد ركيزة أساسية في تنفيذ هذه الاستراتيجية الطموحة، التي تعتمد أولى مراحلها على المواصفات القياسية باعتبارها بوابة العبور الرئيسية لسرعة نفاذ المنتجات والخدمات الوطنية للأسواق العالمية والإقليمية، الأمر الذي يسهم في التحول الهيلكي للاقتصاد المصري من اقتصاد تقليدي إلى اقتصاد صناعي متطور قائم على المعرفة، وقادر على المنافسة محلياً وإقليمياً ودولياً.
 

   الرئيسة
Copyright © 2007 AIDMO.