قال سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة إن أنشطة التقييس المختلفة تتزايد أهميتها حالياً وخاصة إعداد وتطبيق المواصفات القياسية العربية لما لها من دور في تحسين أداء وجودة المنتجات والخدمات العربية، فضلا عن توفير ظروف الأمان والسلامة للمنتجات والسلع المختلفة، وزيادة فرص تسويقها محليا ودوليا، وأوضح المهندس عادل الصقر في كلمته خلال افتتاحه أعمال الدورة (51) للجنة الاستشارية العليا للتقييس التي عقدت بالرباط الفترة 17-18 أكتوبر 2018 أن المنظمة تسعى حالياً إلى تطوير نشاط تقييم المطابقة في المرحلة القادمة بالشكل الذي يساهم في زيادة التبادل التجاري العربي البيني وإنجاح منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.

وأضاف سعادة المدير العام إلى أن جدول أعمال الاجتماع يتضمن عددا من الموضوعات الهامة منها إعداد واعتماد المواصفات القياسية العربية الموحدة، إقرار الاستراتيجية العربية للتقييس والجودة 2019-2023 ومشاريع خططها التنفيذية، بالإضافة إلى مناقشة اعتماد اللائحة الفنية العربية للمنتجات الحلال تمهيدا لوضع منظومة عربية متكاملة لقطاع الحلال، و كذلك بنداً حول الجائزة العربية للجودة، معرباً عن تطلعه إلى تعاون أجهزة التقييس العربية مع المنظمة في إنجاح الدورة الثانية للجائزة من خلال الترويج لها وطنياً والاتصال المباشر بالشركات وحثهم على المشاركة.

ووجه المهندس عادل الصقر الشكر لأجهزة التقييس العربية على تعاونها مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين في رسم صورة مشرفة وايجابية لتنسيق الموقف العربي في المحافل الدولية والإقليمية، وذلك من خلال دعم ترشيح الدول العربية لتقلد مناصب عليا داخل المنظمات الدولية والإقليمية ذات العلاقة بالتقييس واللجان التابعة لها واستضافة اجتماعاتها.