تستضيف الجمهورية اللبنانية خلال الفترة 21-23 يناير 2019 البرنامج التدريبي حول " تبادل الإخطارات فيما يتعلق باللوائح الفنية" الذي تنظمه المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالتعاون مع مؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية.

يقوم بتأطير أعمال البرنامج التدريبي الدكتور / سعد الخطيب، يذكر ان هذا البرنامج يعقد بدعم من مشروع المبادرة العربية لسلامة الغذاء وتسهيل التجارة وينفذ لصالح الدول العربية بتمويل من الوكالة السويدية للتعاون الانمائي الدولي (سيدا) وبالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة الصناعية (يونيدو).

يتضمن البرنامج التدريبي عدداً من المواضيع الهامة، منها مبادئ وقواعد منظمة التجارة العالمية وأهم اتفاقياتها، الالتزامات المترتبة على الدول الأعضاء من اتفاقيات SPSوTBTوالتأثيرات المترتبة على التجارة من هذه الاتفاقيات، كما سوف يتطرق البرنامج إلى التفاوض ومهاراته في إطار WTO.

شارك سعادة المهندس عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين في أعمال القمة الاقتصادية والاجتماعية الرابعة التي احتضنت أعمالها العاصمة اللبنانية بيروت، خلال الفترة من 16-20 يناير 2019، حيث ناقشت 27 بندا.

 

ناقشت القمة العديد من الملفات الاقتصادية أهمها تقارير المتابعة حول تنفيذ قرارات القمم السابقة "الكويت 2009 – شرم الشيخ 2011 – الرياض 2013"، والتي تم خلالها اتخاذ عدد من القرارات، بالإضافة الي ملفات متعلقة بالأمن الغذائي العربي، منطقة التجارة العربية الكبرى واستكمال متطلبات إقامة الاتحاد الجمركي، الميثاق العربي الاسترشادي لتطوير قطاع المؤسسات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، الطاقة، الربط الكهربائي بين الدول العربية، "دعم الاقتصاد الفلسطيني"، بالإضافة الي ملف حول "الاقتصاد الرقمي"، و ملف في شأن "دعم الدول الخارجة من النزاعات المسلحة "وغيرها.

مبادرة كويتية لإنشاء صندوق للاستثمار في مجال التكنولوجيا والاقتصاد

أكد القادة العرب ضرورة تبني سياسات لبناء القدرات اللازمة للاستفادة من إمكانات الاقتصاد الرقمي، واعتماد استراتيجية لحماية الأطفال في مناطق اللجوء والنزوح، وتعزيز الجهود الرامية لخفض مؤشر الفقر بنسبة 50 في المئة بحلول العام 2030 جاء ذلك في ختام اعمال القمة الاقتصادية والاجتماعية الرابعة التي عقدت 16- 20 يناير 2019 بصدور البيان الختامي عن القمة والذي نص على أهمية مواكبة التطور التكنولوجي والمعلوماتي في العالم وما أحدثه من تغييرات كبرى في تنظيم الاقتصاد العالمي، وما أفرزه من تقدم في مجال الاقتصاد الرقمي، الذي أصبح محركا هاما للنمو الاقتصادي العالمي، الأمر الذي يؤكد علي ضرورة أن تواكب الدول العربية ثورة الاتصالات والمعلومات وضرورة تبني سياسات استباقية لبناء القدرات اللازمة للاستفادة من إمكانات الاقتصاد الرقمي وتقديم الدعم للمبادرات الخاصة. وعلى أهمية وضع رؤية عربية مشتركة في مجال الاقتصاد الرقمي.

وفي هذا الصدد، ثمن المشاركين في القمة عاليا مبادرة صاحب السمو أمير دولة الكويت الامير الشيخ صباح أحمد جابر الصباح، لإنشاء صندوق للاستثمار في مجالات التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي برأس مال قدره 200 مليون دولار أميركي، بمشاركة القطاع الخاص ومساهمة دولة الكويت بمبلغ 50 مليون دولار، وكذلك مساهمة دولة قطر بمبلغ 50 مليون دولار من رأسمال هذا الصندوق. وسوف يوكل إلى الصندوق العربي الانمائي الاقتصادي والاجتماعي مسؤولية إدارة هذه المبادرة التنموية. ودعوة الدول العربية الى دعم هذه المبادرة للإسهام في تعزيز الاقتصاد العربي المشترك وخلق فرص عمل واعدة لشبابنا العربي. والتمني على البنوك ومؤسسات التمويل العربية المشتركة المساهمة في دعم هذه المبادرة بالطرق التي توفر لها الاستمرارية لتحقيق أهدافها المنشودة".